الارتقاء بالصانع التقليدي من خلال رد الاعتبار للتراث المعماري
المرجعية والأهدافإن وكالة الشراكة من أجل التنمية بدعم من وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس (Ader-Fès)، تعلن عن إجراء مباراة دولية من أجل تصميم موقع معروف باسم ساحة للايدونة بمدينة فاس المغربية.
ستجري المنافسة في اطار برنامج دولي للتنمية ممول من طرف الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال مؤسسة تحدي الألفية، وفقا للميثاق الموقع بتاريخ 31 اغسطس 2007 بين الحكومة المغربية و مؤسسة تحدي الالفية.



ساحة للايدونة شارع نموذجي في المدينة العتيقة (انقر للتكبير)

المنظمالمملكة المغربية

ممثلة
بوكالة الشراكة من أجل التنمية
الرباط ، المغرب

وحدة التنفيذ
وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس
فاس ، المغرب

بدعم مالي من
الولايات المتحدة الأمريكية
من خلال
مؤسسة تحدي الألفية واشنطن ،
الولايات المتحدة الأمريكية.

بتعاون مع:
كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية
ولاية جهة فاس بولمان
الجماعة الحضرية لفاس المدينة
الجماعة الحضرية المشور فاس الجديد













محتوى المشروعيمتد موقع المباراةعلى مساحة اجمالية تبلغ 7400 متر مربع وسط المدينة العتيقة لفاس
المصنفة لدى اليونسكو كتراث عالمي مند سنة 1981.
تحتل ساحة للا يدونة موقعا استراتيجيا بالمدينة العتيقة فاس. و الموقع يضم بنايات تقليدية مميزة بتواضعها وزخارفها (زليج...) وألوانها، و دروب ضيقة، حيث الدواب لا تزال وسيلة رئيسية للتنقل وحيت يمكن العثورعلى انماط عيش محلية اصيلة تمزج بين التاريخ و الغموض.



ساحة للايدونة في المدينة العتيقة (انقر للتكبير)

توجد هذه المنطقة على ضفتي واد فاس "واد الجواهر"، وهي واحدة من الروابط الرئيسية بين عدوتي المدينة القديمة : الأندلس و القرويين.

ستكون ساحة للايدونة مستقبلا محورا حضريا حيويا متعدد الخدمات لصالح المجتمع المحلي والصناع التقليديين وكذا الزائرين لمدينة فاس.
ومن المتوقع أن تشكل الساحة حافزا رئيسيا لتنمية الصناعة التقليدية والإنتاج الحرفي عبر برامج تعليمية وسكنية ومحلات تجارية ومطاعم ومقاهي وغيرها... كما سيدعم هذا المشروع أنشطة الشباب والكبار.
بطابعها المعماري المتميز الذي يمثل المعمار التقليدي المحلي وبترابطها مع النسيج الحضري المحيطة بها، وسهولة الوصول إليها و تميزها الوظيفي، يتوقع أن تشكل ساحة للا يدونة حاليا الموقع الثقافي المثالي في المنطقة، و أن تشكل حافزا على إبداع و تطوير مشاريع أخرى في مدينة فاس، والمنطقة والمغرب.
المنافسة تشمل التصميم الحضري لللا يدونة، والحفاظ على المباني التاريخية وكذلك تصميم مباني جديدة.